~~ لساعه واحده فقط ~~

 

 

السلام عليكم …

هذه قصة قرأتها أمس .. أعجبتني كثيراً … لأن فيها أنتصاراً لنا … معشر النساء <<<    😀

ونقلتها لكم لتقولوا رأيكم ,,,, رجالاً ونساءً ..,,.. مع أني أعرف رأي النساء   😉     وبعض الرجال 🙂

لكن لا يمنع من قولكم لآرائكم …   🙂

 

كنتُ ربّة بيتي لساعةٍ واحدة!

 

    دخلت المطبخ بهمّّةٍ وحماس، وخلعت الساعة من يدي
كان لدينا بعض الضيوف، قلت لزوجتي أوصليهم أنت بالسيارة، وسأرتاح قليلاً!
بعد أن خرجوا دخلت المطبخ بهمّّةٍ وحماس، وخلعت الساعة من يدي، وغصت في كومٍ كبير من الأواني التي خلّفتها عزومة الغداء .

      أكثر من عشرين صحناً، وعشرات الملاعق والسكاكين والشوك والمغارف، والكؤووس الكبيرة والصغيرة  وفناجين القهوة والطناجر التي تلصق والتي لا تلصق، والقلايات وكؤوس الماء وأطباق كبيرة وأخرى صغيرة مختلفة الاستعمالات،  كان المطبخ مكتظّاً، وكان عليّ أن أفرغ كل هذه الأواني من بقايا الأكل، ثم أن أفصل الكؤوس والفناجين عن الأطباق والطناجر الملوثة ببقايا الدسم!
      للحظات أحسست أنني تورطت، وفكّرت بالتراجع، لكنني كنت كلما تخيلت فرحة زوجتي حين عودتها، امتلأت بالحماسة والهمة من جديد!

      كان الماء وصابون الجلي  يتراشق حولي من قلة الخبرة ، وكنت أفكر باستغراب وحزنٍ شديدين: كيف تفعل النساء ذلك في كل يوم أكثر من مرّة؟

      وكيف لا يتردد الرجل على المائدة أن يعيد الطبق أو الكأس أو الملعقة لأسبابٍ سخيفةٍ طالباً غيره، أو أن يستخدم نصف أواني المطبخ إن دخله مرة ليقلي بيضة أو يعد صحنا من السلطة، بلا اكتراث بمن سيغسل الصحون!

      وحين كنت أكوّم الجلي على رخام المطبخ، أصابني الرعب من فكرة أن الأولاد سيعودون بعد قليل وسيستخدمون هذه الأواني التي غسلتها لوجبة غدائهم، وستعود ثانية لدورة الجلي قبل أن تكون قد جفت من الماء!
ولم تخل تجربتي من بعض الخبث، حين كنت أؤجل الأطباق شديدة الدسم، لعل زوجتي تدخل البيت فجأة، وتكمل هذا العناء الذي اعتادته يداها!

   كما أنني غسلت بعض كؤوس الشاي، والأطباق التي كان فيها اللبن بدون منظفات، مقنعاً نفسي أنها نظيفة ولا تحتاج لذلك!

     وأخيراً،  أخيراً انتهيت من كومة الأواني الضخمة، ولملمت بقايا الأرز وقطع البندورة الصغيرة من قاع المجلى، وفي تلك اللحظة بالضبط ، دخلت ابنتاي الصغيرتان من المدرسة، واتجهتا للمطبخ على الفور وحملتا عدة أطباق وكؤوس وملاعق ببساطة  دون أن تدركا خيبتي الشديدة، ودون أن تشعرا بفداحة  ما فعلتا، وجلستا تتناولان طعامهما، ثم اكتشفت بعد دقائق أن نصف الجلي النظيف الذي كان على يميني، عاد ليتكوّم على يساري، قبل حتى أن أغسل يدي!

وأن تكون المرأة ربة بيت! وأن يكون البيت مكتظّا بالأبناء! و .. بالجلي!! يا إلهي ما أصعب  أن يكون الإنسان امرأة!

     وتذكرت أن تجربتي كربّة بيت لساعةٍ واحدة لم تتجاوز دوراً صغيراً وهامشياً، أمام تربية الأبناء وتدريسهم وترتيب أسرّة نومهم، وتنظيف الحمامات والكنبات، وسقاية الحديقة وكنس الكراج، وشطف الدرج، وغسل الملابس،   وووو ….

    وحين عادت زوجتي لم أشعر أبداً بأي إنجاز، ذلك أن الجلي كان قد عاد كله إلى يسار المجلى، وكأي رجل شرقيّ كنت أنا الذي كسبت من المسألة، فقد حصلت – على الأقل – على فكرةٍ لمقالتي!

 

  ترى مو عيب أبداً ولاهو أنتقاص من قدر الرجوله عندما يساعد الرجل زوجته حتى يسير المركب و تستمر الحياة بسعاده  😉

 

هااااااه إيش رايكم !!!  🙂 يا رجال ويا نساء 🙂 

 

 

تقبلوا تحياتي ……

Advertisements

3 تعليقات على “~~ لساعه واحده فقط ~~

  1. ماشاء الله عليه الله يخليه لزوجته ويخلي زوجته له …

    وياريت كل الازواج يحذون حذوه ويساعدون زوجاتهم …

    وترى حتى الأخوات يعانون من أخوانهم بشكل كبير فياريت حتى هم يساعدوهم …

    ولا أنسى إنه الرسول صلى الله عليه وسلم كان ولا زال هو المثل الأعلى لنا في كل صغيرة وكبيرة …

    فأتمنى من كل شاب قرأ الموضوع يفكر فيها صح ويقوم يساعد أهله …

    لانه هو الكسبان في الأول والاخير …

    وترى مو عيب أو نقص في الرجولة لو ساعدهم ….

    فتقبلي مروري محبتك على الدوام ….*** نبـــراس الخيـــر***

    • *** نبـــراس الخيـــر***
      ااااااه فهمت يعني حتى أنتي تعانين من أخوانك …. هع هع << مسكينه 😦
      الله يعينك بس … أقول … خليهم يقرأون القصه لعل فيها العضه والعبره <<< قلبت شيخ 🙂

      تونا ::
      ياحياتي على قلبك الرقيق …. الله يخليلك …
      أما أنا ما حزنت عليه << شريره 😈 أحسن … لأنه بعد ما ذاق العذاب (والمأساة ) ما أتعظ وكل اللي خرج به منها موضوع لمقالته وبسسس .. ما قال ( والله لازم أستمر في مساعدتها ووووو ) لكن ما نقول إلا الله يخلف علينل ويصبرنا …
      الا تونا تعالي … ما جبتي لي شوكولا ,,,, ترى** نبراس الخير** ناويه علي و ياويلي لو ما أعطيتها … عجلي بسرررعه 🙂

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s